skip to Main Content
Menu
الحزب السياسي وعناصره ونشأته .              إعداد :  سوليب

الحزب السياسي وعناصره ونشأته . إعداد : سوليب

الحزب السياسي وعناصره ونشأته .              إعداد :  سوليب

 

لقد ظهرت الأحزاب السياسية وأزدهرت في ظل تطبيقات الوسائل الديمقراطية

حتي أصبحت أحد المؤشرات علي وجودها ة فلا ديمقراطية  دون أحزاب  ولا

أحزاب من دون الديمقراطية . تعد الأحزاب السياسية أحد عناصر النظام

السياسي والدستور الحديث التي يتحدد دورها بمدي مشاركتها السياسية بصورة

منفردة أو مشتركة سواء في الحكم أو معارضة . وفقاً لأحكام الدستور النافذ

في الدولة .

تعريف الحزب السياسي :ـــ  مجموعة منظمة  من  المواطنين ة تجمعهم أفكار

وأراء ومصالح معينة ة يهدفون من خلالها الوصول الي السلطة أو الإشتراك

فيها .

عناصر الأحزاب السياسية  يمكن إجمال أهم عناصر الحزب السياسي علي الآتي :

1 / مجموعة من المواطنين .

2 / أفكار وأراء معينة ( أيدلوجية)  مجموعة قيم سياسية وأخلاقية ودينية

وقومية وغيرها من الرؤي التي يستند إليها الحزب في تكوين مواقفه  تجاه

المشكلات والمواقف السياسية .

3 / أهداف ومصالح معينة .

4 / تنظيم سياسي مستمر :  ويعني حالات الضبط  التي تسود تشكيلات الحزب

السياسي من هيئات وأشخاص قيادين وجماهير . ويتوقف نجاحه علي قوة تنظيمه .

ولا يمكن تصور وجود حزب من دون تنظيم سواء كان مركزي أو لامركزي .

5 / هدف الحزب الحصول علي السلطة أو المشاركة فيها من خلال الوسائل

الدستورية  ليكون قادراً بواسطتها علي تنفيد برامجه وسياسته المعلنة .

1 / نشأت الأحزاب السياسية الحديثة بطريقتين  وهما من داخل البرلمان أو

من خار جه – وكما يأتي : —

1 / أحزاب التكوين البرلماني أو الإنتخابي :—  إذ نشأت الأحزاب

السياسية الحديثة نتيجة لإنقسام البرلمان  الي كتل ومجموعات سياسية بسبب

التقارب الأيدلوجي أو رغبةً للدفاع عن مصالح مهنية أو أقليمية .

لم تظهر أحزاب سياسية حديثة حتي عام 1850 م  في الولايات المتحدة تقدم

برنامج لإدارة الدولة وتسعي للوصول الي السلطة أو المشاركة فيها . لقد

أرتبطت نشاة الحزب بتطور النظام الديمقراطي الذي طبق حق الإقتراع العام

وبتكوين المجالس النيابية التي كان أعضائها يسعون الي إعادة إنتخابهم مرة

أخري ة وكل مازاد عدد الناخبين ازادت أهمية التنسيق مع المرشحين الذين

يتفقون في الإ تجاهات والأراء والموا قف السياسية والفكرية . ومن خلال

هذا الإلتقاء علي أساس الإنتخابي مهد تأسيس أحزاب سياسية وهكذا ارتبطت

نشأة الأحزاب في الدول الإوربية بالإنتخابات والعمل البرلماني في معظم

الأحوال .

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  2 /  أحزاب  التكوين الخارجي : ـــ  إذ نشأت الأحزاب السياسية الحديثة

نتيجة لجهود الجمعيات الفكرية  والنوادي الشعبية والنقابات العمالية

وغيرهرها خارج البرلمان . وهذا يعني نشوء أحزاب سياسية خارج إطار المجالس

البرلمانية أو البرلمانات وليست مرتبطة بالعمليات الإنتخابية إرتباطاً

مباشراً ة لأن الهدف السياسي لأي حزب سياسي هو الوصول الي السلطة أو

المشاركة فيها عن طريق الإنتخابات . فالأحزاب اليسياسة ذات النشأة

الخارجية تتكون بفضل مؤسسة قائمة ولها نشاط خارج عن البرلمان وعن

العمليات الإنتخابية . أو بمبادرة من أفرد أو هيئات سياسية أو فكرية .

ويلاحظ ان الأحزب الإشتراكية  تكون عادة ذات نشأة خارجية ’ حيث كان تكوين

الكثير منها في الدول الإوربية مرتبطاً بتطور العمل النقابي ’ وأن أهم

هذه الأحزاب وأقد مها ( حزب العمال البريطاني ) .  نشأ بفضل جمعية ثقافية

فكرية . ولعبت منظمات طلابية وتكتلات جامعية أدواراً مؤثرة في تاسيس بعض

الأحزاب السياسية وخصوصاً الإشتراكية أواليسارية التي تعني بالقضايا

الإجتماعية .    كما ساهمت الجمعيات الماسونية في إنشاء بعض الأحزاب

السياسية وخصوصاً في فرنسا وبلجيكا . ولعبت منظمات كاثولكية دوراً بارزاً

في ظهور الأحزاب السياسية المسيحية إعتباراً من آواخر التاسع عشر وحتي

العقد الثاني من القرن العشرين .

وتعتبر حالة تدخل الكنيسة دوراً حاسماً في نمو الحزب المحافظ المسيحي (

كاثوليكي ) . ولعبت الجمعية الكاثوليكية للشباب الفرنسي دوراً مساعداً في

تكوين ( حزب العمل الكاثوليكي ) وساهمت جمعيات المحاربين القداما عقب

الحرب العالمية الأولي (1914 ــــ 1918 م ) في ختق الأحزاب الفاشية في

إيطاليا وألمانيا التي كانت وراء نشوب الحرب العالمية الثانية (1939 ـــ

1945 ) . وكذلك كان هناك دور الشركات والتجمعات ِ

الصناعية والتجارية والمالية في تأسيس أو تدعيم أحزاب تدافع عن مصالحها .

فقد عملت مؤسسات كبري علي تأسيس أحزاب سياسية كما في دور بنك وسكك حديد

مونتريال في تأسيس( حزب المحافظين ) في كندا عام 1954 م .

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back To Top